فلك الابراج والنفسية البشرية

فلك الابراج والنفسية البشرية

الكواكب والطبيعه البشريه وتاثيرها على الشخصيه ...ابو مارك الخميسي ...للفلك والتنجيم وتحليل الشخصيه وكل شيء في الحياة مقدر بالزمان والمكان وبارادة الله
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهمية الدقائق الاولى للولادة كما يراها هان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو مارك الفلكي
Admin
avatar

المساهمات : 254
تاريخ التسجيل : 19/07/2012
العمر : 55
الموقع : المانيا

مُساهمةموضوع: اهمية الدقائق الاولى للولادة كما يراها هان   الجمعة يناير 09, 2015 1:24 pm

التنجيم كما يراه هاند،



تصويب العلم احكام النجوم

اشرت الاسبوع الماضي الى الجهود المبذولة لجعل احكام النجوم قابلا للاختبار علميا. هذا الاسبوع سنسلط الضوء على مشكلة اساسية مع هذا الجهد المبذول.

مشكلة الاسلوب العلمي: بيانات كواكولين.

في بداية الخمسينات من القرن الماضي، بدأ عالمان نفسيان فرنسيان، ميشيل و فرنسوا كواكولين، ببحث ذا اهمية فائقة. إن تفاصيل البحث من التعقيد بدرجة لا يمكن ادراجها في هذه المقالة، لكن بشكل عام فقد اكتشفا ان الكواكب تؤثر على الافرد المولودين حينما تكون بمواقع معينة في خارطتهم. اتسمت النتائج التي حصلوا عليها باهمية المعلومات الاحصائية للاحتمالات مقابل الفرص التي كانت اكبر بكثير من العدد الادنى المطلوب لتأسيس قاعدة مقارنة احصائية.

تقريبا، فإن كل من درس عمل الاخوين كواكولين فقد استنتج ان النتائج التي جاءا بها تؤكد وجود نوع من التأثير الفلكي، اي، يبدو ان الكواكب لها نوع من الأثير على شخصية الافراد او تصرفهم. ان هذا الامر الاساسي كاف بحد ذاته، لكن اغلب هؤلاء الذين اختبروا النتائج قد نظروا الى اكثر الاستدلالات تطرفا في النتاج.

اهمية لحظة الولادة

في احكام النجوم، فإننا نعتبر لحظة الولادة على انها بداية الحياة، ان خارطة المولد تبنى على اللحظة التي ينطلق فيها النفس او الصرخة الاولى بعد ان ينفصل الطفل تماما عن الام. كان هذا مصدرا داما للنزاع بسبب لحظة الاخصاب. اليس صحيحا ان الحياة تبدأ فعليا عندما تخصب البويضة في رحم الام؟ وقد ادركت هذه الحقيقة حتى في العصور القديمة حتى وإان قدم الاحكامي القدماء تعليلا مقنعا لاستخدام لحظة الولادة. وليس انهم تجاهلوا الاعتراض فقط.

لكن مع الفهم الحديث للجينات، فان الجدل حول تفضيل لحظة الاخصاب على لحظة الولادة يبدو امرا لا مفر منه. ان هذه المجادلبة قد استخدمت من قبل نقاد علم احكام النجوم كسبب لرفض احكام النجوم، على الاقل بالشكل الذي نمارسه. في كل الاحوال فان النتاج التي حصل عليها الأخوين گواكولن استندت إلى لحظة الولادة، وليس لحظة الاخصاب. ان هذا لتأكيد قوي على تطبيق احكام النجوم النموذجي، حتى وان بدا هذا التطبيق غير منطقي من وجهة نظر معاصرة، وهذه النقطة الاولى.

لكن النقطة الثانية هي اكثر تطرفا، فحتى وان ضمنا ان للكواكب تاثير من نوع معين على حياتنا، فلم لحظة واحدة كهذه وبهذا التأثير هي مهمة جدا ؟ إن الاخصاب اكثر معقولية من الولادة حيث يمكن ان يحتج احدهم ان الكواكب عند عملية الاخصاب قد تؤثر في تحديد اي نطفة ستتحد بالبويضة ومن ثم تركيبة الخارطة الجينية التي ستتكون للفرد، لكن عند الولادة فلإن الفرد يولد وهو مكتمل البنية الجينية. وكل ما يتبقى هو تأثير المحيط. لكن هذه التأثيرات يجب ان تبقى مستمرة في انتاج حركات الكواكب في اي وقت.

ايس من سبب يجعل لحظة الولادة ذات تأثير مستمر على الطريقة التي يستجيب او يتفاعل بها الافراد مع التأثيرات الكواكبية المستمرة. مع ذلك فهذا تماما ما يدعيه علم احكام النجوم، وما توضحه وثائق الاخوين گوكولنز. إن هذه هي العقبة الاساسية التي يجب ان يتخاطاها اي تعليل لعلم احكام النجوم يمكن ان يعتبر علميا. فإن كانت مغناطيسية الارض تؤثر على الاشخاص فلم يكون للحظة الولادة تأثير مستمر؟

ويزداد الامر سوءاً؟

كل هذا لا يتناول الا خارطة لحظة الولادة في الحسبان، لكن، ماذا عن وسال احكام النجوم الاخرى كالتعاقب والاتجاهات التي حتى لا تستخدم الحركات السماوية بوقتها الحقيقي، وانما الحركات السماوية بوقت رمزي؟ كل ما يقال، اما ان الوسائل التي يستخدمها الاحكامي هي زائفة تماما (ومن الواضح انها ليست تجربتي)، او انه سيكون من الصعوبة بمكان لجعل احكام النجوم نوع جديد من العلوم من دون ان نجري تغييرات جذرية في مفاهيمنا العلمية.

وهذه وجهة نظري:
من اجل ان يقبل احكام النجوم بالشكل الذي هو عليه الان، فإن الافتراضات الفلسفية الاساسية للعلم لابد ان تتغير جذريا. اعتقد ان العلماء، حتى اؤلئك يعرفون القليل عن احكام النجوم (وهم الاغلبية) يدركون فطريا ان احكام النجوم والعلم، بما هما عليه الان، في تضارب.

يمكننا ان نقوم ببحث علمي لاحكام النجوم، وهذا ما قام به الأخوين گواكولن. سنجد أمورا مدهشة. لكن لا أعتقد أننا نستطيع أن ندمج احكام النجوم في تكوينات العلوم النظرية والفلسفية من بدون التخلي عن معظم عناصر احكام النجوم. كما أعتقد أن العلم سيكتشف الكثير الذي سيؤكد أن هناك ترابطا بين حركة الكواكب والظواهر الأرضية، بل سيكون هذا هو الأمر برمته. عندها سيقولون إنه ليس تنجيما، أو أنه احكام النجوم "الحقيقي"، وما نقوم به ليس إلا زيفا.

في المقالات القادمة سنبحث أكثر في هذه المسألة بالإضافة إلى نظريات أخرى وتوضيحات تخص احكام النجوم.


-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
گوكولن:
ميشيل گوكولن هو الباحث الأبرز في علم احكام النجوم للقرن العشرين. فقد كشفت دراساته الإحصائية عن وجود ترابط بين مواقع الكواكب عند الولادة وبين مهنة الإنسان. وابرز هذه الدراسات هو"تأثير المريخ".

التعاقب
هو مصطلح رمزي يشير إلى حركة الكواكب ساعة الولادة قدما من يوم الميلاد وبنسبة اليوم الواحد يعادل عاما من عمرك، وهكذا، فإن كان تأريخ المولد هو صفر فإن اليوم التالي للمولد يرمز للسنة الأولى من العمر، وعليه يرمز اليوم التاسع والعشرين إلى عيد المولد الثامن والعشرين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alfalkandaltanjem.mountada.net
 
اهمية الدقائق الاولى للولادة كما يراها هان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فلك الابراج والنفسية البشرية  :: الفلك والتنجيم :: المنتدى الأول :: علوم الفلك والتنجيم - الابراج التوقعات الشهربه - :: علوم نفسيه - تحليل الشخصيه من خلال - شكل وجه واظافر الانسان وحركات اليد والعين :: مقارنات الكواكب والدرجات ومواضيع تنجيم منوعة-
انتقل الى: